ابحث في الموقع |سجل الزوار | القائمة البريدية | راسلنا

اخبارية الشرارات الإلكترونية

جديد المقالات
جديد الأخبار

المقالات
المقالات
إلا الكعبة .... يا شيطان
إلا الكعبة .... يا شيطان
11-01-2016 07:36 PM

لقنت قواتنا المسلحة السعودية الحوثيين ومن والاهم من الحاقدين على الاسلام والمسلمين درساً لن ينسوه إثر المحاولة الفاشلة لضرب مكة المكرمة والأماكن المقدسة بالصواريخ الباليستية ، كما أعطت المملكة للشيطان الأكبر - الحاقد على السعودية درساً لن ينساه - واذا ما حاول تكرار فعلته الشنيعة فان المملكة قادتها وشعبها ومن خلفها الأمة العربية والاسلامية ستقطع رأس الأفعى من جذورها لتقضي على المتطرفين والارهابيين المتربصين بالعرب والمسلمين ومقدساتهم في كل مكان لتنتصر راية الحق ولو كره الكافرون .

إن مملكتنا لا تصمت على ضيم وقد آن للمارد السعودي الدفاع عن الإسلام وقبلته المباركة وكعبة الله في الأرض وتلك المشاهد تذكرنا على الفور بجيش أبرهة الحبشي الذي جاء مع جحافله لهدم الكعبة ولكن يأبى المولى عز وجل الا أن تنتصر راية الاسلام على الكارهين والحاقدين من الحوثيين والايرانيين الصفويين واليهود المتحالفين معهم لضرب الاسلام والمذهب السني وتحويل الفتنة الى حرب طائفية ضد السنة والشيعة وهذا ما يخطط له الصهاينة وحلفاؤها في ايران لانشاء دولة صفوية شيعية للقضاء على المذهب السني في جميع ربوع العالم لكن المملكة تصدت لهذه الهجمات التترية بقوة وحسم لتبعث برسالة للشيطان الأكبر في ايران الكارهين للاسلام والمسلمين والعرب بأنه قد انفضحت المؤامرة القذرة وما الاعلان عن محاولة استهداف بعض المواقع بالمملكة سوى محاولة فاشلة لتغطية العنصرية والكراهية المحفورة داخل الحوثيين الشيعة الذين تناصرهم روسيا الملحدة وتمدهم بالمال جحافل الصهاينة من المتشددين الذين يريدون لبروتوكولات الدم لحكماء صهيون أن تنهمر في بحر دماء المسلمين ليتلذذ عبدة الشيطان الحوثيين والايرانيين بمناظر الدم المراق لحساب الكيان الصهيوني الذي ينفخ الكير ويحاول طمس الاسلام ومذهبهم السني الى الأبد وربما كان هذا الحقد ليس وليد اليوم عندهم بل له جذوره منذ أيام الفتوحات الاسلامية لفارس وروما وانتشار الاسلام الوسطى في كل مكان وانهيار امبراطوريتهم التي صنعها عبدة النار والمرجعيات المنحرفة لديهم عن صواب وصحيح الدين الاسلامي الحنيف .

نسأل الله أن يحفظ أرض ومقدسات الإسلام والمسلمين والحرمين خاصة من كيد الحاقدين والكائدين وأن يجعل كيدهم في نحورهم ويديم على الأمة العربية والإسلامية الأمن والأمان وأن ينصر رجالنا الابطال المجاهدين في كل مكان .

إبراهيم سليمان الأفنس الشراري
كاتب سعودي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 532


خدمات المحتوى


أبراهيم سليمان الأفنس
أبراهيم سليمان الأفنس

تقييم
1.00/10 (3 صوت)