ابحث في الموقع |سجل الزوار | القائمة البريدية | راسلنا

اخبارية الشرارات الإلكترونية

جديد المقالات
جديد الأخبار

المقالات
المقالات
الجوف عاصمة السياحة
الجوف عاصمة السياحة
08-03-2017 10:32 PM



#دومة_الجندل_عاصمة_السياحة_بالشمال

منذ أن باشر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز مهام عمله نائبا لأمير منطقة الجوف واللقاءات مستمرة والعمل على وتيرة مرتفعة و الحديث بالمجالس الجوفيه سعيد والتفاؤل في النفس حميد .. حتى تم إشارة سموه الكريم إلى #دومة_الجندل_عاصمة_السياحه_بالشمال .. وسيتحقق ذلك بإذن الله بتكاتف الجميع وتظافر الجهود من المحافظ والسياحه و البلدية و المجلس المحلي و المجلس البلدي وجميع من له شأن بذلك بقيادة ربان المنطقة ونائبه المتألق .

وقد أكد سموه بأكثر من مناسبة أنه بحاجة إلى الدعاء والنصح من الجميع، وأن هذا الأمر هو ما يتكئ عليه الإنسان في كل عمل يسعى لتحقيقه، ويطمح إلى نجاح مقاصده نعم انه الدعاء مخ العبادة والنصح سيد الأمانة .

وإننا في دومة الجندل بلد التاريخ و الحضارة بلد الآثار و الأصالة ندعو في السر و العلن بالعون و التوفيق لسمو أمير الجوف ولسمو نائبه الكريم ونرجو ونتطلع للكثير فالآمال عريضة والتطلعات كبيرة وإننا نثق بما سيقدم ويسعى سموكم الكريم .

فحديث سموه عن بحيرة دومة الجندل السياحية يعكس الحرص و التفاؤل الكبير كما أننا نشير إلى أهمية سور دومة الجندل الغربي الأثري والذي ينتظر وبفارغ الصبر منذ سنوات طوال أن تزاح عنه الرمال ليكون معلما أثريا رافدا للمعالم الأثرية والتاريخية السياحية بمحافظة دومة الجندل فهو يستحق أن يبرز للعالم من خلال العناية به وترميمه ليكتمل العقد الأثري الفريد بمنطقة الجوف .

وإننا نسعد بحرص سموه الكريم بأهمية إعادة إحياء سوق دومة الجندل في تظاهرة ثقافية وفكرية ونستفيد من تجربة سوق عكاظ في بلادنا الغالية وأنني على ثقه أن نراه واقعا ملموسا في القريب العاجل .

وليسمح سموكم الكريم بأن أشير لعدة مشاريع تحتاج وقفتكم وهي مشاريع تنموية نرجو من الله ثم من سموكم الكريم ان يعود العمل اليها وأن ترى النور وتدشينها في القريب العاجل ومنها مجمع الزارع التعليمي للبنات المتعثر منذ 10 سنوات وطريق الستين ومبنى إدارة المرور ومبنى إدارة الشؤون الإسلامية كما أن هنالك بعض الطرق الحيوية بحاجة إلى نزع ملكية كطريق حي الزارع و طريق الملك سعود وسفلتة الأحياء الجديدة مثل الغدير و الخالدية ، وأننا على يقين و أمل كبيرين بالله عز وجل ثم بسعي سموكم الكريم بتحقيق آمال و تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله و تطلعات الأهالي سائلين الله أن يحفظ ديننا وأمننا واستقرارانا وأن يحفظ بلادنا و ولاة أمرنا بالنصر والتمكين وأن يسدد على الخير والبركة خطاهم اللهم آمين .


بقلم : محمد الحسن
دومة الجندل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 42


خدمات المحتوى


محمد الحسن
محمد الحسن

تقييم
0.00/10 (0 صوت)