ابحث في الموقع |سجل الزوار | القائمة البريدية | راسلنا

اخبارية الشرارات الإلكترونية

جديد المقالات
جديد الأخبار

الأخبار
أخبار الشرارات
الرويلي: لا يوجد حالياً أي حالات كورونا بمستشفيات المنطقة
الرويلي: لا يوجد حالياً أي حالات كورونا بمستشفيات المنطقةإضيف في :08-27-2015 01:09 AM
الرويلي: لا يوجد حالياً أي حالات كورونا بمستشفيات المنطقة

الجوف - إخبارية الشرارات الإلكترونية : عقد ملتقى إعلاميي الجوف مساء الأربعاء اللقاء الثالث وذلك ضمن خطة أنشطته للعام الحالي والتي اعتمدها صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف لعقد سلسلة لقاءات مفتوحة بين الإعلاميين والمسؤلين .

وأقيم اللقاء الثالث الذي أداره رئيس لجنة التدريب والتطوير بالملتقى الأستاذ ياسر العلي، بحضور عدد كبير من الإعلاميين والمواطنين مع مدير عام الشئون الصحية بمنطقة الجوف الأستاذ حسين بن الراوي الرويلي، أكد دور الإعلام وأهمية وشراكة الإعلام بينه وبين الإدارات الخدمية على وجه الخصوص . وأوضح ان القطاع الصحي يعتبر من أهم القطاعات الخدمية بالمملكة ويحظى باهتمام كبير من القيادة الرشيدة .

ومن خلال الاستفسارات والتساؤلات من الإعلاميين والمواطنين، أوضح الرويلي أن الأخطاء الطبية تحدث في أي مستشفى بالعالم، مؤكداً أن قضايا الأخطاء الطبية هي من اختصاص الهيئة الطبية الشرعية والتي يشارك فيها عدد من المختصين من قطاعات متعددة، وهي المخولة بالتحقيق وإصدار الأحكام التي نلتزم في تنفيذها .

وقال الرويلي أن المنطقة مازالت بحاجة للمزيد من التخصصات ونعلم أن البعض يتعرض لتكاليف مادية وأخطاء طبية كذلك خارج المملكة بسبب نقص بعض الخدمات والتخصصات بالمنطقة ، وأكد أن هناك خطوات تستبق الحديث وسبق أن طرحت حيث تم طرح منافسات خاصة بالقسطرة القلبية وتطوير غرف العمليات بالمستشفى إضافة إلى مستشفيات أخرى مثل تجهيز مستشفى العيون وتأمين الأجهزة التي يحتاجها ، وقد خطينا خطوة جيدة وتم طرح المنافسة واستقطاب الكفاءات من الخارج وخصصنا لجنتين لمصر والأردن كانتا لغرض استقطاب أخصائيين واستشاريين لمستشفيات المنطقة ، واستقطبنا عدد من الاستشاريين والمختصين ، مؤكداً بان الانتهاء من التجهيزات متوقع بإذن الله أن يتزامن الانتهاء منها مع وصول المتعاقد معهم خلال نهاية العام الحالي أو مطلع العام القادم على الأقل في تخصصين أو أكثر .

وبين الرويلي ان مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي واسع المفهوم ونتمنى أن يكون نطاقه العملي تخصصي إلا انه لايوجد حالياً خدمات بمعنى مفهوم التخصصية، ونسعى الى تحقيق ذلك وتوفير كافة التخصصات فيه .

وأوضح أن المنطقة لازالت غير جاذبة للاستثمار بما يخص المستشفيات الخاصة رغم الحاجة، وربما تكون لبيئة المنطقة دور في ذلك رغم ما نقدمه من تسهيلات لهم، موضحاً أن استقطاب أطباء استشاريين وتسهيل سبل الإقامة الكريمة لهم هو الضمان الوحيد لبقائهم ومن الواجب علينا أن نقدم لهم ما يحتاجونه من بيئة وإسكان وغيره من تسهيلات .

وأكد الرويلي على رفضه الممارسات السلبية ضد المستفيد من الخدمات الصحية، سواء كان ذلك من أطباء او ممرضين او موظفين إداريين، وقال إن الاجتهاد في بعض الأحيان من مقدم الخدمة يكون خاطئ ولا يستطيع تقديم الخدمة بالشكل المطلوب ، وهناك من يخطئ ولا يستطيع الاعتذار عن الخطأ ونحاول التوازن بين الجميع ، واحترام المريض وتقديره وتقديم الخدمة له هي الأولوية الأولى .

وأوضح مدير عام صحة الجوف أن هناك مبنى الغسيل الكلى في مستشفى الملك عبدالعزيز وقد جُهز إنشائياً ومنافسته في مراحلها الأخيرة .

وقال الرويلي أن مركز صحي قارا من المراكز المناوبة ويعتبر خدمة اسعافية فقط خارج أوقات الدوام ويوجد نقص في الأيدي العاملة وتم تنظيم فترتين تعاوناً منهم لخدمة المشمولين بالمركز .

واعترف مدير عام صحة الجوف بالتقصير في الصحة الوقائية إلا انه يرى أن بعض الجهود موجودة خاصة بما يتعلق بالصحة العامة وهناك 50 برنامج بالمراكز الصحية .

وأكد جاهزية بعض مستشفيات المنطقة لاستقبال الإسعاف الطائر، بعد ان طلب منهم تحديد بعض المواقع وقال أننا نسعى لوجود الإسعاف الجوي بأسرع وقت .

وبين الرويلي ان استقطاب الأطباء مستمر ولا يخلو يوم من التواصل مع الوزارة لاستقطاب الأطباء، ولدينا استقطاب من دولة مصر ، والمنطقة بحاجة لعقد مؤتمرات صحية والتقينا بالمدير التنفيذي للمدينة الطبية حول ذلك وسيتم عمل ملتقى بالشراكة معهم حول مركز القلب .

وقال أن لجنة أصدقاء المرضى كثير من الأدوار التي تقوم فيها أصبحت تقوم فيها إدارات أخرى مثل الطب المنزلي ، وخصص لها ميزانيات جيده جداً وضعف دور لجنة أصدقاء المرضى في بعض المناطق لهذه الأسباب، وستشهد الأيام القادمة تجديد اللجنة والاستفادة من أفكار وكوادر جديدة بدماء جديدة .

واكد الرويلي أن وضع كورونا بشكل عام ممتاز بطرق مكافحة العدوى ودرجة الالتزام كبيرة ، ولا يوجد حالياً أي حالة بمستشفيات الجوف .

واوضح ان النظافة في المستشفيات هي من اساسيات عملها ويجب ان تكون نظيفة، الا انه أحيانا يوجد بعض الملاحظات على النظافة، خاصة بمركز الكلى بحكم كثرة المراجعين ، إلا انه لا يوجد حشرات بالشكل الملحوظ كما يشير البعض ويوجد ملاحظات على المؤسسة المقاولة ويتم متابعتها بشكل مستمر لتلافي الملاحظات .

وقال انه تم تشكيل لجنة قبل أسبوعين لإعادة النظر لسيارات الإسعاف والسائق للمركز هو فني التمريض، حال عدم توفر سائق وبالنسبة للأطباء هم في الأولوية ضمن التخصصات القادمة للمنطقة فيما يتعلق ببعض مراكز الرعاية الصحية بالمنطقة التي تشتكي من نقص في كوادرها .

ولفت الرويلي إلى أن مستشفى ميقوع سيتم افتتاحه عند اكتمال الكوادر الطبية المطلوبة حيث لم يتم الاستقطاب إلى الآن ، بسبب قلة الخدمات وتوفير البيئة المناسبة لتلك الكوادر ونعمل على توفيرها بشكل يومي ،

وبين الرويلي أننا نستشعر معاناة المرضى المحولين لخارج المنطقة ولا نريد أي معاناة للمريض بوجود مشاكل قد تكون تنظيمية ولا ننكر ان المنطقة تحتاج إلى تكثيف الرحلات الجوية، وشددنا على مكتب خدمات الحجوزات على خدمة المرضى بشكل ممتاز ، ونحن نواجه نفس المشكلة وسنعمل على إيجاد الحلول المناسبة لراحة المرضى وللمريض الحق الاختيار بالجهة المصدرة للتذاكر .

وفي نهاية اللقاء شكر الراوي القائمين على هذا الملتقى متمنياً الرقي الدائم في الخدمات الصحية ، وفي نهاية اللقاء قدم رئيس ملتقى إعلاميي الجوف الأستاذ عبد العزيز الحموان درعاً تذكارياً والتقطت الصور التذكارية .

حضر اللقاء المدراء المساعدون لمدير عام صحة الجوف ومدراء المستشفيات بالمنطقة وعدد من المسؤولين .

تعليقات 0 | إهداء 0 |







خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (3 صوت)